حصن مسلم

أَذكَارُ الأَذَانِ

ـ  أَذكَارُ الأَذَانِ

22- (1) يَقُولُ مِثْلَ مَا يَقُولُ المُؤَذِّنُ إِلاَّ فِي ((حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ وَحَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ)) فَيقُولُ: ((لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ))([1]).

23- (2) يَقُولُ: ((وَأَنَا أَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، رَضِيتُ بِاللَّهِ رَبَّاً، وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولاً، وَبِالْإِسْلاَمِ دِينَاً))([2]) ((يَقُولُ ذَلِكَ عَقِبَ تَشَهُّدِ الْمُؤَذِّنِ))([3]).

24-(3) ((يُصَلِّي عَلَى النَّبِيِّ – صلى الله عليه وسلم – بَعْدَ فَرَاغِهِ مِنْ إِجَابَةِ الْمُؤَذِّنِ))([4]).

25-(4) يَقُولُ: ((اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ، وَالصَّلاَةِ الْقَائِمَةِ، آتِ مُحَمَّداً الْوَسِيلَةَ وَالْفَضِيلَةَ، وَابْعَثْهُ مَقَامَاً مَحمُوداً الَّذِي وَعَدْتَهُ، [إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ]))([5]).

26-(5) ((يَدْعُو لِنَفسِهِ بَيْنَ الْأَذَانِ وَالْإِقَامَةِ فَإِنَّ الدُّعَاءَ حِينَئِذٍ لاَ يُرَدُّ))([6]).

([1])  البخاري، 1/ 152، برقم 611، ورقم 613، ومسلم، 1/ 288، برقم 383.

([2])  مسلم، 1/ 290، برقم 386.

([3])  ابن خزيمة، 1/220 .

([4])  مسلم، 1/ 288، برقم 384.

([5])  البخاري، 1/ 152،  برقم 614، وما بين المعقوفين للبيهقي، 1/410، وحسَّن إسناده العلامة عبد العزيز بن باز ‘ في تحفة الأخيار، ص38.

([6])  الترمذي، برقم 3594، ورقم 3595، وأبو داود، برقم 525، وأحمد، برقم 12200، وانظر: إرواء الغليل، 1/262 .

المحتويات

 أذكار الصباح والمساء

أذكار الصلاة

أذكار المسلم ( حصن المسلم )

السابق
دُعَاءُ الْخُرُوجِ مِنَ الْـمَسْـــجِدِ
التالي
دُعَـــــــــاءُ الاسْـــــــتِفْتَاحِ